غابة السماعلة في خطر

By | يناير 4, 2016

smaalaتعتبر غابة السماعلة رئة طبيعية بالنسبة لدائرة وادي زم حيث تتميز بغناء تنوعها وغطائها النباتي والبيولوجي والإيكولوجي والاقتصادي والبيئي بالإضافة إلى الدور الذي أصبحت تلعبه على مستوى تقديم العشب والكلأ للقطيع.
ولكن رغم المجهود الذي تبذله مصالح المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر من خلال إعداد برامج ومخططات الهدف منها إعادة تخليق المجال الغابوي وتأهيله ليلعب دوره كثروة متعددة المنافع والمردوديات فإنها أصبحت تعاني من التخريب الممنهج جراء الإهمال واللامبالاة في العديد من المناطق وتحديد بالمجال التابع لتراب الجماعة القروية لأولاد فنان والذي تناهز مساحته حوالي 16 ألف هكتار مما يقتضي حماية المجال من التدخلات الإجرامية التي تلوث الهدف منها هو تدمير الغابة والإحالة دون تأهيلها لتؤدي دورها الطبيعي والبيئي في وقت ما أحوج بلادنا إلى الحفاظ على المجال البيئي الأمر الذي يتطلب الوقوف سدا مانعا إزاء الهجوم الذي يتعرض له المجال الغابوي من قبل بعض اللوبيات المختصة في قطع الأشجار والقيام بعملية التفحيم بشكل عشوائي وتسويق المنتوج الغابوي بالسوق السوداء، وفي هذا الصدد يتساءل بعض المهتمين عن أسباب عدم بيع المنتوج لغابوي منذ سنوات خلت؟ !
الاهتمام بالغابة يحتم تضافر كل جهود المعنيين بالمجال الغابوي والمسؤولين عنه من أجل الوقوف على مكامن الخلل ومعرفة ما يتعرض له المجال الغابوي من ضغط واستنزاف خطير لثروته الطبيعية والضرب على يد اللوبيات التي يكون هدفها الكسب والبيع عن طريق ممارسة كل ما هو غير قانوني، وذلك بإشراك وتنسيق مع الجمعيات العاملة في المجال بالإضافة إلى توفير جميع وسائل العمل.

أحمد العيادي: السمــاعلة – وادي زم

شارك أصدقائك هذا الموضوع عبر :